القناة 23 محليات

المفتي قبلان: الحكومة "تدور حول نفسها"!

- وكالة الأنباء المركزية

نشر بتاريخ




حجم الخط


اعتبر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، في رسالة الجمعة لهذا الأسبوع، أن "القضية هي قضية بلد مكروب، وشعب مكروب، يقتل بطريقة العمد وبشتى الوسائل الاقتصادية والتجويعية".

وقال: "لقد بحت الأصوات ونحن ننادي وندعو ونطالب ونقول للجميع: البلد على شفير الهاوية، انتبهوا، اذهبوا إلى الإصلاح، ابنوا دولة، ضحوا، تنازلوا عن أنانياتكم وعن جبروتكم، البلد بلدكم إذا سقط سقطنا وسقطتم، اتركوا مصالحكم، انحازوا لمشروع إنقاذ البلد على قاعدة الاصطفاف الوطني وليس الاصطفاف الطائفي والمذهبي والمناطقي، تكررت مناداتنا ومناشداتنا ولكن للأسف لا حياء ولا حياة لمن تنادي".

وأشار إلى أن "البلد مكروب، البلد في الحضيض، فأين أنتم أيها السياسيون من قول أمير المؤمنين علي:"أغيثوا المكروب"، إخوانكم في الوطن والمواطنة يستغيثون، معدومون، أذلاء أمام المصارف التي نهبت أموالهم بالشراكة مع أهل السلطة. لقد سقطت كل الأقنعة، واللعبة باتت مكشوفة أمام دولة أفلستموها ومؤسسات دمرتموها، ومواطنون يصرخون جوعا وفقرا وبطالة، وحكومة الله يكون بعونها "تدور حول نفسها" ما بيدها حيلة، حكومة ضعيفة وسط غابة من ذئاب السياسة".


واكد المفتي قبلان، أن "المطلوب الآن وبإلحاح شديد من هذه الحكومة أن تضع جهدها في مواجهة تجار الطاقة والمواد الغذائية والمواد الأولية والكيانات المالية والنقدية والاندفاع بقوة نحو الاستيراد المباشر، بعيدا من شيطان الروتين. فالشعب اللبناني اليوم في مركب واحد، وانتظار الآخر يعني كارثة".

واعتبر أن "صندوق النقد الدولي غرفة عمليات أميركية - يهودية، تريد شراء الوقت لتجويع شعبنا وناسنا وإبادة وجودنا، لذلك يجب أن ننتفض لمنع لعبة الداخل، فلن نقبل بفدرالية لا اقتصادية ولا سياسية، ولن نقبل بمربعات أمنية، ولن نقبل بغرف قطع طرقات على طريقة خطوط التماس، ولن نقبل إلا لبنان المواطنة ودولة العيش المشترك، دولة للجميع دون خطوط تماس".