القناة 23 محليات

من نصرالله إلى "الذين فتحوا معركة مع محور المقاومة": أؤكد وأعلن نفياً قاطعا حاسما جازما أنه لا يوجد لنا شيء في المرفأ

نشر بتاريخ




حجم الخط

دعا الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله خلال كلمة مباشرة حول إنفجار مرفأ بيروت، "الشعب اللبناني الى محاسبة المحطات التي حرضت وسعت الى دفع البلد الى حرب أهلية"، لافتاً إلى أن "هناك استغلال سياسي للحادثة ونحن مصرون على ان اللحظة الحالية ليست لحظة محاسبات سياسية وحزبية".

واضاف، "الفترة الحالية هي للملمة الجراح ونحن لدينا لاحقاً القدرة على الرد واثبات ان هناك من يعيش في سراب وأوهام، ويجب ان لا يسمح خلال التحقيق لحماية أحد أو اخفاء الحقائق عن أحد، ويجب انزال العقاب العادل بكل من يثبت تورطه بعيدا عن أي حسابات او انتماءات".

وأكَّد نصرالله أن "الحقيقة والعدالة يجب ان يسيطرا على التحقيق والمحاكمة"، معتبراً أن "إذا الدولة اللبنانية بكل سلطاتها لم تستطع بهذا الملف أن تصل إلى نتيجة في التحقيق والمحاكمة يعني لا يوجد أمل ببناء دولة".

ورأى نصرالله أنه "يمكن اشراك الجيش اللبناني الذي يقول الجميع انهم يثقون به للتحقيق، وهذه الحادثة لا يمكن أن تنسى أو التغافل عنها ويجب أن تُعرف فيها الحقيقة ويُحاكم المسؤول عنها من دون أي حمايات وإلاّ هناك أزمة نظام ودولة وكيان".

وتابع، "أدعو الدولة اللبنانية إلى أقصى جدية وحزم حتى تعطي الطبقة السياسية أملاً للشعب بأن تقوم دولة على قاعدة الحقيقة، والمقاومة بصدقيتها وثقة الشعب اللبناني بها وبموقعها الوطني والاقليمي أكبر من أن ينال منها بعض الظالمين الكاذبين والمحرضين والدافعين للحرب الأهلية وسيفشلون".

ولفت نصرالله إلى أن "طريقة التعاطي لا يجوز أن تُطيّف وتُمذهب نحن أمام حادثة وطنية ومأساوية بإمتياز وكيف تتعاطى معها الطبقة السياسية له ناتج مصيري هو أن الشعب يستطيع على ضوء التعاطي أن يحسم إن كان هناك دولة أم لا، والتعاطي الدولي مع الحادثة هو فرصة ولا يجوز تضييعها ويجب أن نبحث عن الفرص التي ولدتها".

وأضاف، "أقول لكل الذين فتحوا معركة معنا ومع محور المقاومة انطلاقًا من هذه الحادثة لن تحصلوا على أي نتيجة، وهذه المقاومة بمصداقيتها وبثقة الشعب اللبناني بها وبأدائها وبقوتها وبموقعها القومي والاقليمي هي أعظم من أن ينالها بعض الظالمين والكذابين والساعين للحرب الاهلية وطالما سعوا لذلك وفشلوا وسيفشلون".

وشدد نصرالله على أنه "يمكننا الخروج من هذه الأزمة أقوى وأشد وأكثر عزماً على الانتصار".

و أشار الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله  إلى أنه "كنت أريد الكلام عن عدد من المواضيع الأربعاء الماضي لكن عندما حصلت الحادثة الفاجعة يوم الثلاثاء قررت تأجيل الكلام واليوم سأتحدث عن عنوان وحيد وهو الحادثة الكبرى التي لحقت بلبنان".

وأضاف، "ما حصل في بيروت هو فاجعة كبرى انسانياً ووطنياً وبكل المعايير، وأتقدم بمشاعر المواساة والعزاء لكل عوائل الشهداء ونسأل الله الشفاء العاجل لكل المصابين وأن يلهم الجميع القدرة على الصمود والتحمل".

ولفت نصرالله إلى أنه "هذا الانفجار كان عابراً للمناطق والطوائف، وتداعيات الفاجعة هي خطيرة وكبيرة جداً ولها نتائج اجتماعية وصحية واقتصادية، وهذه الفاجعة تحتاج الى تعاط استثنائي على كل الصعد برز في هذه الفاجعة حضور المشهد الشعبي الى جانب الدولة والحضور السريع للهيئات والمؤسسات المدنية"، مشيراً إلى أن "حزب الله مستعد للمساهمة في مشروع الايواء ونحن مستعدون لايواء العائلات المشردة وتأمين مساكن بديلة لها".

وكشف نصرالله أن "الأبرز كانت زيارة الرئيس الفرنسي الى لبنان ونحن ننظر بايجابية الى كل زيارة ومساعدة في هذه الأيام، ونحن ننظر بإيجابية الى كل تعاطف وكل زيارة للبنان وخاصة اذا كانت تهدف الى لمّ الشمل والحوار، والمشهد الخارجي ايجابي وهو يفتح فرصة امام لبنان للخروج من حالة الحصار والشدة التي يواجهها لبنان".

واضاف، "أي حادثة تستدعي داخليا التعامل بترفع واعطاء فرصة أمام لملمة الجراح واطفاء الحرائق وازالة الركام، وللأسف الشديد في لبنان منذ الساعة الأولى للفاجعة خرجت بعض وسائل الاعلام المحلية والعربية وبعض القوى السياسية وحسموا روايتهم مسبقاً أن العنبر هو عبارة عن مخزن لصواريخ وذخيرة لحزب الله، ولم يكن يعني لهؤلاء أن يكون الحادث عرضي أو حريق أو مدبّر المهم لديهم أن حزب الله يحمل المسؤولية".

وذكر نصرالله أن "المواقف المسبقة هدفت الى تحريض الشعب اللبناني على حزب الله وهذا مستوى عال جداً من الظلم والتجني، وحزب الله هو جزء من الشعب المنكوب بهذه الفاجعة وكان يعاني ايضاً من المواقف المسبقة".

ونفى نصرالله "نفياً قاطعًا حازمًا أنه لا يوجد أي شيء لنا في المرفأ لا مخزن سلاح ولا بندقية ولا نيترات لا حالياً ولا في السابق، والتحقيقات ستؤكد موقفنا بعدم وجود أي مواد لنا في المرفأ وما جرى هو تضليل ظالم"، مشددا على أنه "نحن لا ندير المرفأ ولا نتدخل فيه ولا نعرف ما هو موجود بداخله، والتحقيقات جارية والحقائق ستظهر سريعاً لأن الموضوع ليس معقدا، وحزب الله يمكن أن يعرف ما هو موجود بمرفأ حيفا أكثر من بيروت لان هذا الأمر جزء من معادلة الردع.


  • الكلمات المفتاحية :