القناة 23 خاص

رحيل رجل المؤسسات .. الشيخ سلمان عبد الخالق

- القناة الثالثة والعشرون

نشر بتاريخ




حجم الخط

ودّع لبنان وطائفة الموحدين الدروز بالأمس رجل مؤسسات ومناضل في طريق الحق، إنه الشيخ أبو غسان سلمان نجيب عبد الخالق رحمه الله. 

بدأ الشيخ سلمان نضاله ورسالته في الحياة مبكرا، فمارس مهنة التعليم التي مكّنته من نقل قيم الإنسانية والتوحيد التي تربى عليها إلى جيل جديد وهو إبن البيت الركن في الدين، ثم أهّلته كفاءته لاستلام وظيفة في الأوقاف العامة في طائفة الموحدين الدروز عام 1972، وبعد وفاة مدير الأوقاف خالد جنبلاط وسماحة شيخ العقل محمد أبو شقرا تم تكليفه بإدارة الأوقاف العامة والمجلس المذهبي بالوكالة فانكبّ على تنظيم الأوقاف وتحصيل ما أُهمل منها، وقد تميّز بعناده وعدم تساهله في حقوق الوقف مما سبّب له متاعب كثيرة فصمد وأصر، ويشهد له كل متابع بإصراره وصلابته في الحق. 

في عام 1995 تم تكليفة بقرار من رئاسة الحكومة كي يقوم مقام مشيخة العقل فاستلم مهامه لفترة الى أن ألغي القرار بعد كثرة التدخلات، واستمر في ادارة الأوقاف الى أن تم انشاء المجلس المذهبي بحسب القانون الجديد. 

في عام 2010 تم تكليفه بإدارة مستشفى الإيمان بعد أن كانت تعاني من كسر يهدد وجودها فعمل على إدارتها دون مقابل فحسّنها وبدأ بمخطط توسيعها وتيسر ذلك بعد زيادة حجم المبنى، وقدم استقالته عام 2019 متفرغا لدينه ومطالعاته الخاصه. 

رحم الله الشيخ أبو غسان سلمان فهو من الرجال الذين يحتاجهم الوطن والمجتمع باستمرار، عنوانهم الرغبة في الخدمة والعناد في خدمة الحق.


  • الكلمات المفتاحية :