القناة 23 صحافة

بري: من هنا حتى نيسان... إذا لم تؤلّف الحكومة لن يكون هنالك لا بلد ولا كهرباء

- الأخبار

نشر بتاريخ




حجم الخط

صار الحديث عن العتمة يومياً. وهذه المرة كان الموعد مع نفاد الأموال المخصصة لشراء الفيول. الوزير ريمون غجر يسعى إلى تأمين التوافق السياسي على إقرار قانون يسمح بإعطاء كهرباء لبنان سلفة خزينة مخصصة لشراء المحروقات. حتى اليوم لم تُنجز المهمة. والمؤسسة تشير إلى أن سلفة العام الماضي تكفي حتى نهاية آذار. بعد ذلك، لن يكون بالإمكان شراء الفيول إذا لم تقر السلفة. وتؤكد مصادر معنية لصحيفة "الاخبار" ان المخرج سيكون عبر اتفاق الرؤساء الثلاثة، لكنها تتوقع أن لا ينجز هذا الاتفاق إلا في اللحظات الأخيرة.

وقصد غجر عين التينة في 17 شباط الحالي لبحث مسألة شراء الفيسول لكهرباء لبنان مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري. الخبر الرسمي يقول إنه تم التباحث في الاوضاع العامة وشؤون متصلة بقطاع الكهرباء وعمل وزارة الطاقة. تفصيلاً، وبحسب صحيفة "الاخبار" ، كانت الغاية من الزيارة واحدة: الطلب من رئيس المجلس النيابي الموافقة على تمرير قانون يجيز إعطاء سلفة لمؤسسة كهرباء لبنان بقيمة 1500 مليار ليرة، لكي تتمكن من الاستمرار في شراء الفيول لزوم معامل الإنتاج. 

لكن، وبحسب الصحيفة، كان بري واضحاً ومباشراً في رفض الطلب، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن يذهب إلى إقرار 1500 مليار ليرة، فيما البلد في حالة إفلاس، والحكومة لا تزال عاجزة عن حسم مسألة ترشيد الدعم. كذلك أحال غجر إلى رئيس الجمهورية، مشيراً إلى أن مفتاح الحل هو تأليف الحكومة. وأكثر من ذلك، بعدما سأل عن تاريخ نفاد السلفة، قال بري: من هنا حتى نيسان، إذا لم تؤلّف الحكومة، فلن يكون هنالك لا بلد ولا كهرباء.


  • الكلمات المفتاحية :