القناة 23 خاص

"هل تذكرت أن تبتسم اليوم؟"... ابتكرت هذه المعلمة طريقة لحث تلاميذها على غسل أيديهم للوقاية من فيروس كورونا

- القناة الثالثة والعشرون

نشر بتاريخ




حجم الخط

بظل الظروف الصعبة والقاسية التي تحل بالبلاد، وبظل الضجر الفج الذي حل بنا وراء الجدران، وبعدما حُرمنا من الحياة والبهجة خارج بيوتنا... قررت القناة ٢٣ أن تأتي بالبهجة اليكم. فقرة "هل تذكرت أن تبتسم اليوم؟"هي عبارة عن رحلة صغيرة نأخذك فيها بجولة يومية حول أطرف وأغرب القصص حول العالم، في محاولة منا لرفع ثقل الوحدة عن أكتافكم.

نظرًا لأن فيروس كورونا يتصدر جميع عنوانين الأخبار العالمية فيجب أن نتذكر أن عملية غسل اليدين البسيطة هي أفضل طريقة لإبقاء الفيروس بعيدا قدر الإمكان.

نشرت إحدى الأستاذات على صفحتها بفيسبوك حيلة استخدمتها مع طلابها حتى تتأكد أنهم سيغسلون أيديهم في نهاية اليوم وكتبت:

"نحن نبذل قصارى جهدنا في القسم 550 لإبعاد الجراثيم، حصل الطلاب على طوابع على أيديهم هذا الصباح، إذا غسلوا أيديهم في نهاية اليوم فسيحصلون على جائزة، نحن نحاول.. "

قررت معلمة الصف الثالث استخدام طابع على أيدي الأطفال وتقديم جائزة لأولئك الذين سيغسلوا الحبر على أيديهم في نهاية اليوم.

على الرغم من أن طلابها كانوا على دراية بغسل أيديهم بالمطهر، كانت شونا بحاجة إلى حافز لتشجيعهم على غسل أيديهم أكثر.

إنها حقيقة الحياة أن العديد من الأطفال يتفاعلون مع بعضهم البعض طوال اليوم. وقالت شونا لصباح الخير أمريكا:

"إنهم يتشاركون أشياء كثيرة، بما في ذلك الجراثيم." 

تقول شونا التي تدرس منذ 8 سنوات أن هدفها هو أن يصبح غسل اليدين المنتظم عادة يومية لدى طلابها والجوائز حافز بسيط يساعد على ترسيخ بعض القواعد بدل إرغامهم على فعل ذلك لأنهم لن يفعلوا ذلك في الأخير.


  • الكلمات المفتاحية :