القناة 23 خاص

"هل تذكرت أن تبتسم اليوم؟"...معا حتى يفرقنا الموت.. زواج دام 71 عاما انتهى بوفاة الزوجين في يوم واحد

- القناة الثالثة والعشرون

نشر بتاريخ




حجم الخط

بظل الظروف الصعبة والقاسية التي تحل بالبلاد، وبظل الضجر الفج الذي حل بنا وراء الجدران، وبعدما حُرمنا من الحياة والبهجة خارج بيوتنا... قررت القناة ٢٣ أن تأتي بالبهجة اليكم. فقرة "هل تذكرت أن تبتسم اليوم؟"هي عبارة عن رحلة صغيرة نأخذك فيها بجولة يومية حول أطرف وأغرب القصص حول العالم، في محاولة منا لرفع ثقل الوحدة عن أكتافكم.

منذ اكثر من 70 عاما ،تزوج الثنائي فرنسيس و هربرت دليغل بعد نشاة قصة حب كبيرة بينهما . حتى علاقتهما كانت وثيقة لدرجة انهما التقطا اخر انفاسهما بفارق بضع ساعات وحسب .


قصة حب هذا الثنائي بدات في مقهى صغير ،حينما كانا في سن 16 و 22 سنة 
حيث صرح هربرت في مقابلة معه عام 2018 ،ان فرنسس كانت حينها عاملة لديهم في المقهى المسمى ب white way café و اخذ يشرح اولى لحظاتهما معا :

“بقيت عيناي عليها اراقب دخولها و خروجها و لم ازح ناظري عنها ثم تشجعت لاتقدم اليها بطلب الخروج معي “


 
كان اول لقاء لهما في السينما و بعد سنة من هذا الموعد تقدم بسؤالها ان كانت ترضى به زوجا لها ،لتقبل هي على الفور قائلة: “بالطبع “.


لكنه علق فيما بعد ان رغم سهولة قبولها الا ان زواجهما بالكنيسة لم يتم ، و السبب انهما كانا متاخرين .
حيث رفض الكاهن تزويجهما لانهما تاخرا عن موعدهما بساعة، الا انه و بعد اقناعه عاد لاتمام المراسم .


عبر هربرت بطرافة عن زواجه الذي لم يكلفه شيئا سوى 5$ انذاك.
كما تقول فرنسس ان زوجها جعلها سعيدة دائما و كان يجد دائما طريقا لرسم الابتسامة و السعادة على محياها. اذ حتى بعمر 93 كان قادرا على القاء النكت لاضحاكها .

يبادر هربرت بالسؤال الى زوجته “ما الذي احبه فيك اكثر ” فتضحك و هي تقول” انها لا تعلم “و لكن كلاهما كان يعلم ما يرمي اليه الاخر


توفي هربرت صباح يوم الجمعة على الساعة 2:20 ،وبعد 12 ساعة توفيت زوجته على الساعة 14:20 .

تزوج الثنائي


  • الكلمات المفتاحية :