القناة 23 خاص

"هل تذكرت أن تبتسم اليوم؟"... تعرفوا على نِك فيوتتش Nick Vujicic شعلة الامل وقاهر المستحيل

نشر بتاريخ




حجم الخط

بظل الظروف الصعبة والقاسية التي تحل بالبلاد، وبظل الضجر الفج الذي حل بنا وراء الجدران، وبعدما حُرمنا من الحياة والبهجة خارج بيوتنا... قررت القناة ٢٣ أن تأتي بالبهجة اليكم. فقرة "هل تذكرت أن تبتسم اليوم؟"هي عبارة عن رحلة صغيرة نأخذك فيها بجولة يومية حول أطرف وأغرب القصص حول العالم، في محاولة منا لرفع ثقل الوحدة عن أكتافكم.

نيكولاس جيمس فيونتش قاهر المستحيل ،اشتهر باسم “نيك فيوتتش” -Nick Vujicic- ولد بتاريخ 4 ديسمبر 1982 بأستراليا ،زوج و أب .من أشهر المحاضرين التحفيزيين ومؤسس منظمة “الحياة بدون أطراف “.

يعاني نك فيوتتش من مرض ولد به يدعى “متلازمة نقص الأطراف ” ،هي متلازمة نادرة و تشوه خلقي يعاني فيه المصاب من فقدان أطرافه الأربعة (الايدي و الارجل ).

عاش نيكولاس طفولة صعبة و مؤلمة جدا، فبسبب إعاقته أصبح محط سخرية بالنسبة لمعظم الأشخاص ،مما اثر على نفسيته سلبيا. اما البعض كانوا ينظرون له نظرة حسرة و شفقة و مواساة مما زاد من حاله سوءا و سبب له حالة إحباط و يأس . ولَم  تزُل معاناته في مرحلة شبابه بل زادت ،وفقد أمله في حياته و اصبح يفكر في الانتحار . فقد كانت حياته صعبة جدا .

لكنه لم يسمح لصعوبة حياته بأن تنعكس على شخصيته ،بل واجه العقبات و الصعوبات و تجاوزها و هزمها ،و في سن 17 أسس منظمة “الحياة بدون أطراف”
 
يمتلك نيكولاس أصابع صغيرة صغيرة تمكنه من القيام بأعماله بمفرده كتنظيف اسنانه و حلاقة ذقنه و تصفيف شعره ،أيضا تمكنه من الكتابة و إتقانه التعلم على الحاسوب ،كما يمارس هواياته كرمي كرات التنس و العزف على الطبل والسباحة … .


تحدى نك إعاقته و آمن بنفسه و قدراته ،و تمكن من إتمام تعليمه الجامعي بجامعة “جريفيث”، وتخرج في 21 من عمره كأي إنسان طبيعي ،و حاصل على شهادة باكالوريس مزدوجة في المحاسبة و التخطيط المالي و مبشر مسيحي و محاظر تحفيزي و مدير مؤسسة “الحياة بدون أطراف" التي قدم من خلالها خطابات في مختلف بقاع العالم.

ليس هذا فقط بل حصد العديد من الجوائز و الظهور في العديد من البرامج على التلفزيون و يملك قناة على اليوتيوب يقوم فيها نشر فيديوهاته زيادة الى شهرة واسعة في العالم مكنته من كسب حوالي 3 ملايين متابع.


من اقواله:
“لقد عرفت الغرض من وجودي في هذه الحياة، كما عرفت سبب الحالة التي انا عليها الان من إعاقة، و هناك دائما سبب لما أنت عليه الان من سوء “

“بدون ارجل، بدون يدين، بدون قلق “

“لو فشلت أحاول و أحاول، وأحاول “

“لا يهم أن تفشل، ما يهم هو كيف النهاية، هل ستكون ضعيفا ؟ أم قويا؟”

“لا تنظر الى الحياة بمنظار أسود، حتى لا ترى كل شيء حولك أسود …”

“الحياة قصيرة، وفي هذا الزمان الوقت أصبح قصير فلا تقضي وقتك، تندب حظك و تلوم ظروفك، وتكره من حولك .


  • الكلمات المفتاحية :