القناة 23 خاص

السلطة تحاول اخافة الشعب من تحركات 4 اب في خطوة غير محسوبة... والشعب يرد "معش تمرق هالحركات"

- القناة الثالثة والعشرون

نشر بتاريخ




حجم الخط

الحكومة بأساليبها وسياساتها الملتوية الفاسدة أصبحت مكشوفة للشعب ومضحكة، بل مثيرة للسخرية. الشعب فعلا استيقظ، رغم كل محاولات وضعه تحت خانة القطيع او ال "مضحوك عليه"، الا انه فتح عينيه الى غير رجعة!! الشعب فتح عينيه بعد سنين طويلة من ابر المورفين الني كانت تعطى في الخطابات، بعد وهم سنوات بأن الزعيم يخاف على الطائفة ومصلحتها، بعد سنين من الانصياع لأوامر اولئك الذين ينامون في قصورهم، بعد سنين من العيش تحت جناح الاحزاب دون فائدة. 

واليوم بعد الوصول للكارثة، وبعد اكتشاف ان لا احد يريد مصلحة الشعب الا نفسه، أصبحت ألاعيب السلطة مكشوفة ككتاب مفتوح... فمثلا، تحاول السلطة التمهيد الى اقفال البلد واخافة الناس من كورونا والمتحور الجديد (دلتا) قبل ذكرى تفجير المرفأ في ٤ آب! هذا لأن الشعب واهالي الضحايا تحديدا يتوّعدون للسلطة في هذا اليوم الأليم. فكيف لا تخاف السلطة المجرمة التي تعلم انها سبب موت الناس وابتلاع نصف المدينة؟ كيف لا ترتجف ولا تحاول اصدار قرارات تعيق غضب الشعب وثورتهم.. خاصة ان هذا الغضب ممزوج بالجوع والتعب والفقر والحرمان... والشعب اذا جاع بياكل حكامه.. وهم يعلمون! 

تنبّهوا في كل مرة تحاول السلطة اخافتكم ووضعكم في موضع الشك والقلق لحبسكم في البيت وراء الجدران. "يسقط خوفنا".. فليكن شعار المرحلة.


  • الكلمات المفتاحية :