القناة 23 خاص

انتهت المهمة... ماذا ينتظر اللبناني بعد؟

- القناة الثالثة والعشرون

نشر بتاريخ




حجم الخط

هذا البلد، المسمّى بلدًا زورًا، كان يحيا على شريط كهرباء! ما إن قطع احدهم هذا الشريط منذ فترة، والحياة توقفت فجأة! 

الثانية بعد الظهر، تنتهي الحياة في لبنان... ترى أناسا في الطريق تمشي وتتخبط في بعضها ولا تشعر، او تشعر اكثر من اللازم فيتحول الصدام الذي كان من قبل ينتهي بكلمة "اسف" باشكال يتطلب تدخل الشرطة. الثانية بعد الظهر، لا كهرباء ولا انترنت، يتوقف شغل الناس وحياتهم واتصالهم ببعضهم، يخرج الجميع الى البرندات مع كتبهم في محاولة للقراءة... فيشرد الجميع ويُغلق الكتاب. الثانية بعد الظهر، الصيدليات برفوفها الفارغة تستقبل الناس وتودعهم خائبين، المحطات لا تفتح الان فلا كهرباء، والكهرباء لم تأت فلا مازوت، والمازوت في المحطات او تحتها... ما علينا. 

الثانية بعد الظهر، لا مكيفات ولا هواء حتى. انتهت الحياة او بدأت؟ لم نرَ وجه اهالينا منذ مدة، الا على الفايسبوك.. 
الثانية بعد الظهر، ينتهي عصر التكنولوجيا.. وتعود البلاد مئة سنة الى الخلف.. ماذا الآن؟


  • الكلمات المفتاحية :