القناة 23 مجتمع

صرخة غضب حول دفع PCR في المطار... متى يأتي الفرج؟

نشر بتاريخ




حجم الخط

ما زال موضوع الـpcr يتفاعل، هذه الشكاوى التي صدرت من مواطنين كثر كشفت عن ثغرة سعى المعنيون إلى معالجتها سريعاً. لم يستقبل القادمون خبر تخفيض سعر الفحص من 50$ إلى 30$ برحابة الصدر كما كان متوقعاً، بل كان أشبه بالشرارة التي تشعل النار. الغضب، القرف وحالة الضياع والقلق رافق العديد من العائلات التي عجزت عن دفع الثمن بكلّ بطاقات الاعتماد المتعارف عليها، وبينما خرج وزير الصحة في الأمس ليعلن عن خطة لمعالجة المسألة، يبدو أن هموم الناس وواقعهم لا يُشبه واقع المسؤولين.

عانى المسافرون من وإلى لبنان خلال الأيام الماضية من مشكلة عدم تمكّنهم من دفع رسوم فحص PCR الذي يجب أن تكون نتيجته بحوزة المسافر ليتمكّن من الانتقال من بلد إلى آخر.
هذه المشكلة التقنية انعكست على حياة المسافرين من وإلى لبنان، والبعض وجد نفسه عالقاً نتيجة عدم قدرته على تسديد التسعيرة عبر بطاقته المصرفية أو حصوله على وصل الدفع عبر شركات الطيران. 

هذا الضياع وعدم فهم الأمور يزيد من إرباك الناس وحالة الغضب التي تعتريهم، خصوصاً أن الوضع الاقتصادي والظروف الراهنة تزيد الطين بلّة. 

هذه المشكلة التي تحدث عنها أكثر من طرف، لم تقنع كثيرين، وبرغم من تغريدات وزير الصحة في الأمس ليشرح أبرز المشاكل والحلول التي يعمل عليها، بالإضافة إلى اعلان المديرية العامة للطيران المدني بقبول الركاب الراغبين بالقدوم إلى لبنان ويستحوذون على فحص Covid -19 Antigen rapid test ، مع إلزامية وجود رمز QR ضمنه، وذلك خلال 24 ساعة كحدّ أقصى، من تاريخ أخذ عيّنة الفحص لغاية ركوب الطائرة من نقطة الإنطلاق الأولى، شرط أن يكون الراكب قد تلقى الجرعة الثانية من أي لقاح covid-19، أو جرعة كاملة من لقاح covid-19 (الذي هو عبارة عن جرعة واحدة فقط)، منذ مدة لا تتعدّى الستة أشهر".

في المقابل، كان لافتاً في هذا الصدد تغريدة الفنان راغب علامة على حسابه على تويتر حيث وصف ما يجري بعملية نصب جديدة، وقال: "عملية نصب جديدة يتعرض لها المسافرين الى لبنان من خلال اجبارهم على دفع مبالغ للـ pcr قبل صعودهم الى الطائرة عبر بطاقات اعتماد حصرًا وإلا يمنعوهم من السفر! علمًا بأن المسافر يكون قد أجرى فحص الـ pcrقبل مغادرته البلد وإضافةً ان هذا الفحص يتم اضافة سعره عند شراء تذاكر السفر".

هذا التوصيف يوافق عليه مازن خولي الذي توجّه إلى وزير الصحة مغرداً "في مجال هيدي البهدلة تبع moph توقفها وتوقف الـpcr عالمطار لإنو بلا طعمة غير إنو العالم عم تتبهدل وتروح عليها الطيارة لأسباب سخيفة. حط شب ع باب المطار ياخد 30$ "خوة" من يلي جايين لإنو هي ذاتها وكل العالم بتعرف لشو ولمين هول المصاري وخففو عذاب عالعالم".
 
 كذلك غرد المدون عماد بزي: عندما تفرض وزارة الصحة اجراءً جديداً، عليها أن تتأكد على الأقل بأن بوابة الدفع تعمل وتقبل جميع بطاقات الائتمان. ابن اختي كان عالقاً في المطار، لم تعمل بطاقته اللبنانية، وكذلك لم تعمل بطاقتاي الاثنتان ولا حتى 3 بطاقات تركية، ولقد اتصلت بأصدقاء في أميركا ليدفعوا".
 
في حين تقول سالي كريديه على حسابها على تويتر "ولا اي بطاقة من مصرف لبناني حتى لو كانت "fresh" تعمل على المنصة! عيب عيب فوق ما عم تنصبوا الناس بهالـ٣٠$ كمان بدكن ياها من مصرف برا لبنان! كنت بحترمك كتير بس عم تصير متل كل الزعما و تفقد احترام الناس الك!".
 
من جهته، خرج الطبيب وعضو الهيئة التأسيسية لمجلس أطباء القمصان البيض الدكتور علي مراد في فيديو يعلن فيه أن "دفع مليون ليرة ثمن الـpcr للبنانيين العائدين إلى مطار بيروت وبهدلة ما بعدا بهدلة برسم وزير الصحة الفاسد فراس الأبيض".
 
وكان وزير الصحة فراس الأبيض غرد بالأمس حول ثلاث قضايا تُسبب صعوبات للمسافرين إلى لبنان، ذاكراً الأسباب والحلول التي يعمل عليها وجاء في تغريداته: "من أجل الحد من عدد القادمين المصابين بالعدوى، يطلب إجراء PCR خلال فترة لا تتعدى ٤٨ ساعة من المغادرة. نظرًا للطلب المتزايد على فحوصات PCR عالميًا، قد لا يمكن تحقيق ذلك بسهولة. الحل: بالنسبة للركاب الذين حصلوا على اللقاح، سيتم قبول اختبار Rapid Ag اجري خلال ٢٤ ساعة من المغادرة".
 
بعض بطاقات الائتمان الصادرة في لبنان لا تعمل على منصة MOPHPASS كانت سلطات الطيران المدني قد اقترحت حلاً، EMD، يسمح بالدفع في المطار او عند الحجز. في اللحظة الأخيرة، رفضت وكالات السفر وشركات الطيران تنفيذ هذا الحل. سيتم تقديم حل اليوم يسمح باستعمال بطاقات ائتمان محلية، مضيفاً "يبلّغ عن نتائج PCR التي يخضع لها الواصلون متأخراً، أحيانًا أكثر من ٤٨ ساعة. هذا لأن عملية ادخال المعلومات تتم يدويًا. سمح الانتقال الى استخدام منصة MOPHPASS ان تتحول العملية رقمية بالكامل.
 
قريبا جدًا، سيتم ارسال النتائج في غضون ٢٤ ساعة على المنصة، حيث يصل اليها المسافر بسهولة".

هذه المشكلة تحدث عنها رئيس مطار #رفيق الحريري الدولي فادي الحسن في حديث سابق لـ"النهار" موضحاً أنه "في تاريخ 10 من الشهر الجاري، كان موعد بدء تنفيذ قرار التعرفة الجديدة لفحص pcr في المطار والبالغ 30 دولاراً، ولكن لأسباب تقنية بعد التعديل على المنصّة، ومتعلّقة بالبطاقات المصرفية (credit card) لم يتمكّن المسافرون من دفع الرسوم".

ولفت الحسن إلى أنّ "إدراة المطار تلقّت عشرات الشكاوى في هذا الخصوص، وقد تواصلنا مع وزارة الصحّة لحلّ المشكلة، وتبيّن أنّ معظم البطاقات المصرفيّة يتمّ رفضها لاسيّما "الإنترناشينال" منها".

وأضاف: "وزير الصحّة فراس الأبيض أكّد لي أنّهم يعالجون المشكلة مع الشركة المعدّة لـ"البلاتفورم"، لكي يتمّ استقبال أكبر عدد ممكن من البطاقات المصرفية، كذلك تعمل شركات الطيران على إيجاد حلول سريعة لمسألة إيصالات الدفع"، مشيراً إلى أنّه "يبدو أنّ الحلول قد أنجزت لأنّ عدد الشكاوى انخفض وصولاً إلى اليوم، حيث لم نتلقَّ أيّ شكوى في هذا الخصوص".


  • الكلمات المفتاحية :