القناة 23 عربي و دولي

نووي ايران... خلافات مفاوضات فيينا تنحصر في نقاط محددة

- الميادين

نشر بتاريخ




حجم الخط

أفادت "الميادين" بأن الخلافات في مفاوضات فيينا الأخيرة بشأن الاتفاق النووي الايراني انحصرت في نقاط محددة ومنها الضمانات التي تطالب بها إيران.

ونقل مراسلها عن مصدر في المحادثات قوله إن "الإيرانيين يريدون فترة ليتأكدوا من رفع العقوبات".

من جهته، اعتبر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أنَّ أجواء المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي بين إيران والدول الغربية "باتت أفضل مما كانت عليه قبل عيد الميلاد"، مشيراً إلى "احتمال التوصّل إلى اتّفاقٍ في فيينا".

وإثر اجتماعٍ لوزراء خارجية الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قال إنَّ "الأجواء أفضل بعد عيد الميلاد. قبل عيد الميلاد كنت بالغ التشاؤم. اليوم أعتقد أنَّ هناك احتمالاً للتوصل الى اتفاق".

أيضاً ادعى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان "حدوث أزمة" إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع إيران في فيينا.

وقال لودريان، في مؤتمر صحفي مشترك مع بوريل "إذا استمرت محادثات فيينا بوتيرة بطيئة واستمرت إيران في تخصيب اليورانيوم فلن يتبقى شيء للتفاوض" على حدّ وصفه.

وقبل ذلك، قال وزير الخارجية الأميركيّ، أنتوني بلينكن، إنه "لم تتبق سوى بضعة أسابيع لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، وأن بلاده مستعدة للجوء إلى خيارات أخرى إذا فشلت المفاوضات الجارية في فيينا.

هذا ويعود كبار المفاوضين الإيرانيين والدول الأوروبية الثلاث مؤقتاً إلى عواصمهم مساء اليوم الجمعة لمناقشة المواقف السياسية وإجراء بعض المشاورات بحسب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين رؤساء الوفود، وتستمر فترة التوقف لمدة يومين، فيما تتواصل المحادثات على مستوى الخبراء دون توقف.

يذكر أن الجولة الثامنة من المفاوضات في فيينا بدأت مطلع العام، حيث وصل في 3 الشهر الجاري رئيس الوفد الايرانيِّ المفاوض، علي باقري كني، إلى مدينة فيينا.


  • الكلمات المفتاحية :