العونيون مصدومون...مرشح للنيابة أصابهم في الصميم
شارك الخبر

يترقب انصار التيار الوطني الحر في المتن الشمالي، اعلان لائحتهم الانتخابية ليبنوا على الشيء مقتضاه، في ظل التسريبات التي تخرج هنا وهناك وتتناول أسماء المرشحين.


وخلقت بعض الأسماء المطروحة على اللائحة العونية صدمة للعونيين انفسهم، خصوصا الجيل الذي عايش خروج الرئيس ميشال عون من قصر بعبدا الى باريس، حيث يُطرح اسم نصري لحود، نجل القاضي نصري لحود، رئيس مجلس القضاء الأعلى الأسبق.


ويعتبر هؤلاء ان ترشح نصري طعنة في صميم العونيين، خصوصا ان هؤلاء تعرضوا لمعاناة كبيرة عندما كان اميل لحود قائدا للجيش ثم رئيسا للجمهورية، حيث يعتبرون انهم دفعوا ثمن موقفهم السياسي غاليا من أقرب أقرباء المرشح الانتخابي، وما يزيد غضب هؤلاء استبعاد أسماء مناضلين عونيين لصالح نصري نصري لحود.


وفي الايام الأخيرة خرجت أصوات تقول انه وبحال اصر التيار على ترشيح احد افراد عائلة لحود، فلماذا لا يكون المهندس آلان لحود، او السيد جوزف لحود، بحيث ان الاثنين يعدان من الشخصيات المناضلة التي دفعت ثمن انقلاب الموازين السياسية مطلع التسعينيات، ولكنهما استمرا على موقفهما بعكس الآخرين.

التعريفات
شارك الخبر

التعليقات