لا تنُقُّوا .. عرفوا نَقُّوا!!
شارك الخبر

صحيح أنّ قانون الانتخابات مُرقّع، مفصّل على القياس، وهو أقرب إلى التعيين منه إلى حريّة الاختيار، ومليء بالعيوب والثغرات وخالٍ من الإصلاحات، ويشكّل وصمة عار في كثير من تفاصيله، والأنكى أنّه يزعم إدخال الإصلاحات والشفافيّة وعدالة التمثيل إلى العملية الإنتخابيّة، ومع ذلك يحرم الشباب والمرأة والعسكريين من حقوقهم!

ومع هذا يجب ألا ييأس الناس.. بل عليهم أنْ يبذلوا أقصى جهودهم لفرض التغيير ولو جزئياً، والبدء في هدم الجدار، ولو عبر انتزاع حجرة واحدة منه، ودقّ ولو مسمار واحد في نعش هذا النظام الفاسد!.

يجب على المرشّحين التغييريين أنْ يتخلّوا عن أنانيتهم، وأنْ يتجاوزوا حساسياتهم وخلافاتهم، ويجب على المقترعين أنْ يخرجوا من قوقعة السلبية واليأس المُطلق، وأنْ يُحكّموا ضمائرهم ومصالحهم ويبتعدوا عن اتباع غرائزهم، ولهم أقول «لا تنُقُّوا .. عرفوا نَقُّوا!!».

شارك الخبر
بقلم : عبد الفتاح خطاب / المصدر: اللواء

التعليقات