روبوت يجري أول عملية جراحية معقدة.. والمريض خنزير!
شارك الخبر

أجرى الأطباء الروس أول اختبار لروبوت جديد روسي مطور يمكنه تقديم المساعدة في العمليات الجراحية المعقدة.

وقام الروبوت المطور من قبل مهندسين في معهد التصميم والتكنولوجيا المعلوماتية (IKTI)، في الأكاديمية الروسية للعلوم، بإجراء أول عملية جراحية في مدينة بينزا، تبعد 650 كلم جنوب موسكو.

واستخدم الأطباء الأذرع الروبوتية لإزالة الأورام الليفية الرحمية، لدى خنزير يُطلق عليها اسم "روزا" مصابة بورم غير سرطاني في الرحم.

ويأتي النموذج الروسي الجديد نتيجة التقدم المحرز في الروبوتات، مثل نظام دافنشي المطور في الولايات المتحدة، وفقا للمطورين.

وبهذا الصدد، قال سيرغي شيبتونوف، مدير IKTI: "هناك حوالي 50 شركة في العالم تعمل على تكنولوجيا روبوتية متخصصة، ولكن يمكن لنموذجنا المحلي منافستها، بسبب وزنه الخفيف ودقته في الحركة".

ويختلف النموذج الروسي الجديد بـ 3 مزايا أساسية: أولا وقبل كل شيء، يقوم بإنشاء شقوق صغيرة، تستغرق وقتا أقل للشفاء. وثانيا، تسمح الكاميرات الموجودة في الجهاز بمراقبة العملية على الشاشات ثنائية وثلاثية الأبعاد، من قبل الجراحين. وأخيرا، يتيح الروبوت المطور إمكانية جلوس الطبيب أثناء العملية، وتجنب الوقوف لساعات طويلة.

وتم اختيار الخنزير "روزا" كموضوع اختبار، لأن الأعضاء الداخلية للخنزير تشبه الأعضاء البشرية. واستغرقت العملية حوالي 45 دقيقة فقط، ويحتاج الخنزير إلى 3 أو 4 أيام للتعافي. ومن المتوقع الآن أن تحبل "روزا" في غضون شهر.

ويتوقع المطورون أن يحقق الروبوت أداء جيدا في مجال عمليات المسالك البولية وأمراض النساء، ويمكن استخدامه أيضا في عمليات أخرى، مثل جراحة القلب، شريطة أن يكون تحت إشراف طبيب مختص. ومن المقرر إصدار أول نموذج إنتاج ضخم في غضون عامين.

التعريفات
شارك الخبر
/ المصدر: روسيا اليوم

التعليقات