محليات

هذا رهان "القوّات" في جلسة اليوم!

Please Try Again

يوم طويل سيشهده المجلس النيابي اليوم الإثنين عنوانه إقرار الموازنة العامة، بعد مفاجأة الجلسة الماضية التي أطاحت بالنصاب نتيجة طريقة الرئيس نبيه بري بإدارة عملية التصويت.

كتلة "الجمهورية القوية" شاركت بـ"فرط" نصاب الجلسة الماضية، فهل سيتكرّر ذلك؟

في هذا الشأن، قال عضو كتلة "الجمهورية القوية" نزيه متى، في حديث لـ"ليبانون ديبايت" أن الكتلة لم تحضّر مسبقًا ما حصل في الجلسة الأخيرة، واليوم سنكون أول المشاركين، وليس الهدف إفقاد الجلسة لنصابها، وما حصل كان وليد لحظته ورد فعل على طريقة إنهاء إقرار الموازنة".

وأكد متى أن الكتلة لن تصوّت على الموازنة لأنها "مش راكبة" إلا أن رهاننا اليوم أن يحصل نقاش كامل متكامل مع خطة تعافي واضحة لنرى ما يمكن فعله.

وتوقّع حضور 128 نائب اليوم، مشيرًا الى أن تغيّب أي نائب لن يكون إلا لسبب ضروري، مما يضمن تأمين نصاب الجلسة حتى لو قرّر قسم من النواب الخروج من القاعة.

ووصف متى ما يحصل من انتقاد بعض النواب للموازنة على المنبر وثم التصويت عليها بأنهم يعانون من "الإنفصام".

Please Try Again