خاص

حماوة إنتخابية في شارون.. قوى التغيير حاضرة ودور حاسم لآل الاحمدية!

Please Try Again

ads




بعد تأجيلها لمدة عام يبدو ان التحضيرات للانتخابات البلدية بدأت وان بشكل غير مباشر في عدد من بلدات جرد عاليه، وتأتي بلدة شارون في مقدمة هذه البلدات، حيث تكتسب المعركة الانتخابية طابعاً عائلياً يطغى على الحسابات الحزبية والسياسية، دون ان نغفل وجود قوى التغيير في البلدة .


وعليه فإن معركة رئاسة بلدية شارون ستكون محصورة بعائلة ال الصايغ في هذه الدورة الانتخابية، انطلاقا من العُرف القائم على المداورة في رئاسة البلدية، بين عائلات البلدة الثلاث الرئيسية والاكبر عدداً، وهي ال الصايغ وال الاحمدية وال البنا.
وعلى هذا الأساس يبدو ان معركة رئاسة البلدية وإنطلاقا من خلفية عائلية، ستكون حامية بين مرشحي العائلة الواحدة في ظل وجود عدد لا بأس به من المرشحين لرئاسة بلدية شارون.
وفي هذا الإطار يبرز إسم المرشح التغييري علاء الصايغ لخوض غمار الانتخابات البلدية، مستندا الى الارقام التي نالها في الانتخابات النيابية الاخيرة كأحد مرشحي لائحة "توحدنا للتغيير" في قضاء عاليه، وربما يسعى الى تجربة مشابهة لعدد من النواب امثال زياد حواط ودوري شمعون الذين انطلقوا من البلدية الى النيابة.


بالمقابل يبرز إسم آصف الصايغ شقيق القيادي في الحزب الاشتراكي عصام الصايغ الذي كان ضمن اول مجلس بلدي في البلدة، لكن وانطلاقا من الحسابات العائلية، سيكون وصول المرشح اصف الصايغ الى رئاسة البلدية على حساب باقي المرشحين مرهونا بدعم ال الاحمدية له، والتي سيكون دورها حاسماً، خصوصا وانه لن ينال نسبة أصوات كبيرة من ابناء عائلة ال البنا، بينما ستتوزع اصوات عائلة آل الصايغ على باقي المرشحين الطامحين بالوصول الى كرسي رئاسة البلدية.
وعليه تكون حظوظ آصف وعلاء الصايغ للفوز برئاسة البلدية، مرهونةً بحجم الاصوات التي سينالها كل منهما، بحيث ان مرشح قوى التغيير يعول على تجيير حوالي 200 صوت نالها زميله النائب مارك ضو في بلدة شارون، كما انه يراهن على علاقة شخصية مع جزء من قاعدة الحزب الديمقراطي، خصوصا وانه لم يتقدم بإستقالته من الحزب، كما ان صوره ظهرت بشكل كبير ضمن الفيلم الوثائقي الذي أعده منتدى الشباب الديمقراطي قبل اشهر قليلة، ما يعتبر اشارة ايجابية تجاهه.
بالمقابل سيكون رهان المرشح اصف الصايغ  على بلوك الاصوات الذي ستوفره له عائلة الاحمدية بشكل أساسي، ما سيعوض له اصوات عائلة ال البنا وآل الصايغ.
تجدر الاشارة الى ان بلدة شارون يضم مجلسها البلدي 15 عضواً و 3 مخاتير موزعين على عائلات البلدة التي تضم الى جانب العائلات الثلاث الكبيرة عائلتي عبد الخالق والدمشقي
. ads




Please Try Again