رياضة

فالنسيا نجم الإكوادور يدخل تاريخ كأس العالم من بابه العريض

Please Try Again

ads




دخل إينر فالنسيا نجم منتخب الإكوادور تاريخ مشاركات منتخب بلاده في كأس العالم، بعدما هز شباك قطر في افتتاح مونديال 2022.
وسجل فالنسيا هدفين في شباك المنتخب القطري في أول نصف ساعة تقريبا من المباراة التي جمعتهما على استاد "البيت" في منطقة الخور، في افتتاح كأس العالم 2022، ليقود الإكوادور للفوز 2-0.
وسجل فالنسيا الهدف الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 16، قبل أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 30 من ضربة رأس متقنة، ليتصدر ترتيب الهدافين التاريخيين للإكوادور في كأس العالم برصيد 5 أهداف، بفارق هدفين عن النجم السابق أوجستين ديلجادو.
ولم يكتف فالنسيا بدخول التاريخ في بلاده، بل دخل تاريخ البطولة بأكملها بعدما بات أكبر لاعب يسجل هدفا في المباراة الافتتاحية لكأس العالم، في عمر 33 عاما و16 يوما، وفقا لشبكة أوبتا العالمية للإحصائيات.
يذكر أن تلك هي المرة الأولى في تاريخ كأس العالم التي يسجل فيها الهدف الافتتاحي للبطولة من ركلة جزاء، بعد هدف فالنسيا الأول.
وكان بإمكان فالنسيا تسجيل هاتريك، بعدما استهل المباراة بهدف مبكر في الدقيقة الثالثة، لكن تم إلغاؤه بداعي التسلل، بعد الرجوع لتقنية التسلل شبه الآلي التي تطبق لأول مرة في مونديال قطر، ليصبح صاحب أول هدف في تاريخ البطولة يتم إلغاؤه بتلك التقنية الجديدة.

وبهذا الفوز تصدر منتخب الإكوادور المجموعة الأولى التي تضم أيضا منتخبي السنغال وهولندا اللذين يلعبان معا (الإثنين) بملعب الثمامة، فيما تذيل منتخب قطر المضيف ترتيب المجموعة.

ads



Please Try Again