الصحافة

باسيل عاد من باريس "خالي الوفاض": إستمعوا إليه ولم يسمعوه..

Please Try Again

ads




ترى المصادر المتابعة أن رئيس التيار الحر النائب جبران باسيل عاد من باريس «خالي الوفاض»، لم يحصل على شيء، لقد استمعوا إليه ولم يسمعوه جوابا على سؤال تقريبا، وهذا أكثر ما أزعجه.

وأشارت مصادر "الأنباء" الكويتية إلى تحرك خارجي باتجاه النواب اللبنانيين المستقلين عن المحاور الداخلية لطرح اسم الرئيس المناسب للمرحلة اللبنانية الراهنة، كمبادرة من جانبهم، ويبدو ان مثل هذا التحرك، سيبدأ عمليا، بعد الوقوف على آراء بعض الأطراف العربية المهتمة بالشأن اللبناني، تجنبا للوقوع في لعبة حرق الأسماء.

ويبدو أن عدم تسمية حزب الله أي اسم من جانبه علنا ورسميا، وحتى اسم حليفه الأساسي سليمان فرنجية خشية إحراقه، وراء تردد الآخرين في إطلاق أسماء مرشحيهم. ويقول النائب آلان عون، عضو «تكتل لبنان القوي» الذي يرأسه باسيل، إن طرح المعارضة ترشيح النائب ميشال معوض، كطرحها الخط البحري 29 (قبل ترسيم الحدود المائية مع إسرائيل)، وبالتالي ستتراجع عنه لاحقا، مع تشديده على عدم الاستمرار في الفراغ إلى ما لا نهاية.

ads



Please Try Again