إقتصاد

أسست شركتها الأولى بعمر الـ 18.. هكذا أصبحت "كاثي" رائدة أعمال عالمية (صور)

Please Try Again

انتشرت في الأيام الأخيرة قصة الشابة كاثي تاي الكندية البالغة من العمر 26 سنة والتي تمكنت بعمر الـ 18 من تأسيس شركتها الأولى
  Ranomics التي توفر تنبؤات بالمخاطر الصحية استناداً إلى البيانات الجينية للأشخاص وقد جمعت الآن أكثر من مليون دولار، وفقاً لـ Crunchbase.

كما أسست شركتها الثانية، Locke Bio، وهي أشبه بمنصة التجارة الإلكترونية "Shopify" لشركات الأدوية وغيرها من الشركات التي تبيع الأدوية المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء، في سن 23 عاماً. فكيف حققت ذلك؟
 
بدأت تاي التعرف على صناعاتها في بداية سنوات دراستها الثانوية، أي بعمر الـ 14.

وتقول إن حبها للعلوم خاصة الأحياء والكيمياء، كان المحفز وراء نجاحها منذ أن كانت طفلة، لكنها لاحظت أن مناهج العلوم التي كانوا يدرسونها في المدرسة لم تتضمن الكثير من التعلم العملي، بدلاً من ذلك، كان يتم حفظه بشكل نظري من الكتب المدرسية.

وفي سنتها الأولى في المدرسة الثانوية، قررت تاي أن تبدأ في مراسلة الأساتذة في جامعة "تورنتو" لمعرفة ما إذا كانوا سيسمحون لها بقضاء بعض الوقت في مختبراتهم، وإجراء بعض الأبحاث، والسماح لها بمساعدتهم في أي من مشروعاتهم البحثية.

وقادها عملها في الجامعة إلى نشر بحثها الأول بعمر الـ 16 في مجلة تمت مراجعتها من قبل المختصين في مجال علم المناعة، الذي يتعامل مع جهاز المناعة البشري،

كانت لدى تاي الفكرة الأساسية لـ Ranomics، وهي طريقة لحل بعض المشكلات التي واجهتها شركات مثل 23andMe عندما يتعلق الأمر بدقة اختباراتهم الجينية، عندما كانت طالبة دكتوراه في جامعة "تورنتو".
 
ولشغفها بفكرتها، انتهى الأمر بها للتسرب من الكلية والانتقال إلى سان فرانسيسكو لمتابعة هذه الفرصة وأصبحت الرئيس التنفيذي لشركة Ranomics في السنوات الثلاث الأولى لها.

في سن الـ21، عُرض على تاي منصب شريك في Cervin Ventures، وهو صندوق لرأس المال الاستثماري يركز على خدمة المؤسسات كبرنامج، أو SaaS، وهي تقنية مثل Salesforce وSlack.
  
بعد عام هناك، شعرت تاي بالحاجة إلى البناء مرة أخرى، وقررت استكشاف الفرص المتاحة في مجال الصحة الرقمية، والجمع بين عوالم SaaS والعلوم التي كانت تعرفها.

 

Please Try Again