محليات

موقف "قوّاتي" جديد بشأن جلسات الحكومة؟

Please Try Again

ads




استوت طبخة جلسة الحكومة الثانية، ونحن على بعد أيام من انعقادها ما لم يحدث أي طارئ. الجلسة ستتطرق الى مسألة الكهرباء، فهل يغيّر جدول الأعمال موقف "القوات" من عقد جلسة حكومية ثانية؟

في هذا الإطار، اعتبر مصدر نيابي في تكتّل "الجمهورية القوية" أن "انتخاب رئيس جديد للجمهورية هو الأكثر إلحاحاً اليوم، لأن أمور الدولة ومؤسساتها وشؤون المواطنين سواء كانت كهرباء أو غيرها لن تنتظم إلا بوجود دولة بدءًا من رئيس للجمهورية".

واعتبر أن "النقاشات الجانبية التي تحصل هي لتضييع التركيز عن الإستحقاق"، وقال، "من خلق مشكلة تعطيل الرئاسة يتضارب بين بعضه حول جلسات الحكومة".

وأكد أن "الدولة اللبنانية والشعب اللبناني بحاجة إلى حكومة واجتماعات، ولكن عندما لا تنتخب هذه السلطة رئيس فالإشكالية ستكون دائمة سواء بجلسات الحكومة أو بالتشريع في مجلس النواب".

وقال: "لنذهب الى العلاج الأساس وعندها نحل كل مشاكلنا".

وختم المصدر النيابي، "لسنا ضد انعقاد جلسات للحكومة وليس لدينا وزراء، لكننا نعتبر أن المجلس النيابي ومجلس الحكومة لا يمكنهما التعاطي مع الأمور بشكل طبيعي بغياب رئيس للجمهورية". ads




Please Try Again