محليات

باسيل يلطّش "الحزب"... هل حان وقت الطلاق؟

Please Try Again

ads




علق رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل على عقد جلسة لمجلس الوزراء غدا الأربعاء بالقول: "سيأخذنا إلى "أبعد بكتير" من ضرب التفاهمات"، غامزا من قناة مشاركة وزراء الحزب بالجلسة.


كما أكّد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل خلال فقرة دقيقة مع جبران، أن "مرّة جديدة تعمل المنظومة الحاكمة على نحر الميثاق والدستور وتختلق الحجة لوقف مجلس وزراء وهذه المرة لأجل الكهرباء، بالوقت الذي يوجد حلول دستورية من دون عقد جلسة، وتحديدًا من خلال توقيع مراسيم جلسة من مجموع مجلس الوزراء مثل مما ينص الدستور ومثل ما فعلنا ألف مرّة بفترة الفراغ في ال 2014 _2016".

وأضاف، "في ذلك الوقت كان هناك إجماع أنه الحل الوحيد لإحترام الدستور والشراكة".

وتابع باسيل، "اليوم ما فارقة معهن لا دستور ولا شراكة"، وسأل: لماذا؟ فأجاب نفسه مستغربًا، "لأجل الكهرباء ، الان أصبحوا يريدون كهرباء بفتح اعتماد فقط لباخرتين من أصل 4 واقفين في البحر بلا منفعة".


وأكمل، "في الوقت الذي أرسل وزير الطاقة لهم جميع المراسم الجوالي التي يجب توقيعها لتتم خططته".

وأردف، "وخطته يا حسرتي بس عل 8 ساعات لشراء الفيول والغاز وكهرباء من العراق، مصر والأردن ومن خلال قرد مشروط".

وقال: "ولمن لا يحضر مجلس الوزراء يكون معتّم عالناس ونسوا أنهم منعوا من سنتين حكومة حسان دياب المستقيلة للإجتماع لأنه لا يحق لها الاجتماع دستوريًا، في الوقت الذي ستنكشف الحقيقة أكثر مع القضاء الأوروبي، الإمعان بالكذب وبخرق الدستور الميثاق واسقاط الشراكة سوف يعمق كثيرًا الشرخ الوطني وسوف يأخذنا أبعد بكثير من ضرب التوازنات والتفاهمات".
وختم باسيل، "الله يوفق يللي عم يعملهن" ads




Please Try Again