محليات

سجالٌ "حادّ" بين هاشم والصادق... "اتّهام ساقط"

Please Try Again

ads




نفّذ أهالي ضحايا انفجار المرفأ تحركًا صباح اليوم الخميس, في محيط ساحة النجمة بالتزامن مع الجلسة الحادية عشر لانتخاب رئيس للجمهورية، وانضم إليهم عدد من النواب، ومنهم نواب كتلة "الكتائب"، ميشال معوض أديب عبد المسيح, وبعض نواب "التغيير".

وقد طالب الأهالي النواب بالتحرك داخل المجلس، وأن يترجموا اقوالهم الداعمة لقضيتهم الى أفعال.

وأكد النواب الذين حضروا متضامنين أنهم مستمرون في دعم هذه القضية ومعرفة من اقترف هذه الجريمة.

وعند دخول نواب "التغيير" الى قاعة مجلس النواب, قبيل انطلاق جلسة انتخاب الرئيس, توجّه عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم إليهم بالقول: "بلا مزايدات واستغلال لدم الشهداء".

فردّ النائب وضاح الصادق على النائب قاسم هاشم, خلال توقيع عريضة حضّرها أهالي ضحايا المرفأ, قائلًا: "نعم نحن نستغل دماء الضحايا الذين قتلتموهم أنتم ولازم تستحوا على دمكم".

بدوره أدلى النائب قاسم هاشم بردّ على النائب وضاح الصادق, وقال: "ما تحدث به معيب واتهام ساقط وفعلا اذا لم تستح فقل ما تشاء".

وتابع, "فلتأخذ العدالة طريقها لتحديد المسؤوليات وليتابع القضاء مساره بعيدًا عن اي تسييس ودون أي مؤثرات ولتتخذ القرارت الجريئة لاحقاق الحق وكشف المرتكبين ومحاسبتهم ولا بد من ابعاد القضية عن الاستثمار والاستغلال الرخيص".
ads




Please Try Again