عربي ودولي

هذا ما فعله فورا.. الكاظمي: رأيت جثة صدام حسين قرب منزلي

Please Try Again

ads




قال رئيس الوزراء العراقي السابق، مصطفى الكاظمي، إنه شاهد جثة الرئيس الراحل، صدام حسين "مرمية" بين منزله ومنزل نوري المالكي في المنطقة الخضراء في بغداد.

وقال الكاظمي في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط نشرت الأحد: "رموا جثته بين بيتي وبيت السيد نوري المالكي في المنطقة الخضراء بعد إعدامه. رفضت هذا العمل، لكنني رأيت مجموعة من الحرس متجمعين، وطلبت منهم الابتعاد عن الجثة احتراما لحرمة الميت".

وعندما سئل في المقابلة عن مسألة إحضار الجثة إلى قرب منزل المالكي، قال: "نعم أحضروها، والمالكي أمر في الليل بتسليمها إلى أحد شيوخ عشيرة الندا، وهي عشيرة صدام حسين، فاستلموها من المنطقة الخضراء. دُفن في تكريت. وبعد 2012 عندما سيطر "داعش" (على المنطقة) تم نبش القبر، ونُقلت الجثة إلى مكان سري لا يعرفه أحد حتى الآن. وتم العبث بقبور أولاده".

وكان صدام أعدم شنقا، عام 2006، بعدما أدين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ودفن في بلدة العوجة بتكريت، مسقط رأسه، التي تقع على مسافة 150 كيلومترا إلى الشمال من بغداد.

وصدرت أحكام إعدام على عدد من كبار المسؤولين في عهد صدام حسين، ونفذ عدد منها.

Please Try Again
ads




Please Try Again