محليات

إيجابيّة بين "الكتائب" و"القوات"… فمتى التقارب؟

تلقّف حزب القوات اللبنانيّة بترحيب مؤشرات إيجابيّة تلقّاها من حزب الكتائب اللبنانيّة بعد الانتخابات النيابيّة، ومنها الكلام الذي ورد على لسان رئيس الحزب النائب سامي الجميّل الذي دافع عن "القوات" في الاجتماع النيابي التنسيقي الأول، ردّاً على كلام لأحد النواب انتقد فيه "القوات".

إلا أنّ مصدراً مطلعاً أكّد لموقع mtv أنّه من المبكر الكلام عن تقارب بين الحزبين لأنّ العلاقة بينهما دقيقة ومرّت باختباراتٍ كثيرة، شخصيّة وسياسيّة.

وقال المصدر إنّه من الصعب رؤية مسؤول "قوّاتي" في الصيفي أو مسؤول كتائبي في معراب في المستقبل القريب، إلا أنّه لم يستبعد أن يُكسَر الجليد بين الحزبين في إطار التقارب بين جميع مكونات المعارضة، وهو ما يُعمل عليه في السرّ والعلن.