متفرقات

يوم 15 تشرين الثاني.. هذا ما سيشهده العالم

Please Try Again

ads




من المقرر أن يصل عدد سكان العالم في 15 تشرين الثاني الجاري إلى 8 مليارات، أي أكثر بثلاثة أضعاف من 2.5 مليار شخص في 1950 بالعالم، في حين كان العدد عام 1800 ملياراً واحداً، وفقاً لما ورد بتقرير نشرته شعبة السكان بالأمم المتحدة.
وبحسب النشرة، فإنّ عدد سكان العالم سيستمر بالنمو في العقود المقبلة، ليصل متوسط العمر في 2050 إلى 77.2 عاماً.
وتعني الزيادة بمتوسط العمر، وكذلك عدد الأشخاص بسن الإنجاب، أن الأمم المتحدة تتوقع أن يستمر عدد سكان العالم في النمو ليصل عام 2030 الى 8.5 مليار، وفي 2050 الى 9.7 مليار، وإلى 10.4 مليار بثمانينات القرن الحالي، على حد ما شرحت راشيل سنو من صندوق الأمم المتحدة للسكان والتي تقول إن معدل النمو السكاني تباطأ إلى أقل من 1% في 2020 بالعالم بشكل كبير إلى أقل من 1% العام الماضي بعد أن بلغ ذروته في أوائل الستينات، ومن المحتمل أن ينخفض إلى 0.5% عام 2050 بسبب استمرار انخفاض معدلات الخصوبة.
سكان الصين 800 مليون بنهاية القرن
وفي العام الماضي كان متوسط معدل الخصوبة 2.3 طفل لكل امرأة على مدار حياتها، انخفاضاً من 5 في عام 1950 تقريباً، وفقاً للأمم المتحدة التي تتوقع أن ينخفض الرقم في 2050 إلى 2.1 على الأقل، وقالت: "لقد وصلنا إلى مرحلة في العالم حيث يعيش الناس في بلد أقل من معدل الخصوبة البديلة" أي ما يقرب من 2.1 طفل لكل امرأة.
ومن العوامل الرئيسية الدافعة للنمو السكاني العالمي أن متوسط العمر المتوقع يستمر في الزيادة: 72.8 سنة في 2019 بزيادة 9 سنوات عن 1990، فيما تتوقع الأمم المتحدة أن يصل متوسط العمر في 2050 الى 77.2 سنة. والنتيجة جنباً إلى جنب مع انخفاض الخصوبة، هي أن ترتفع نسبة من تزيد أعمارهم عن 65 عاما 10% العام الجاري إلى 16% في 2050 على الأكثر، وسيكون لهذا تأثير على أسواق العمل وأنظمة التقاعد الوطنية، بينما يتطلب المزيد من رعاية المسنين.
ads




Please Try Again