محليات

جولي آل ترس: باسيل يُتقن تنفيذ الأجندات… والحل بشروط سعودية

Please Try Again

ads




بالتزامن مع إتفاق المملكة العربية السعودية وإيران على إستئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما خلال شهرين، ومع إرتفاع أسهم إطالة الشغور الرئاسي في لبنان، إعتبرت المحامية الدولية جولي حنا آل ترس، أن المعادلات التي كانت تصح في الماضي باتت شبه مستحيلة اليوم.

ولفتت في حديثٍ لـ"ليبانون ديبايت"، إلى أن "أي إتفاق قادم بين السعودية من جهة وسوريا من جهة أخرى سيكون بشروط الرياض لا دمشق، وبالتالي لم يعد يصح الحديث عن "سين سين"، كما حصل سابقًا عندما كانت سوريا لا تزال في كامل عافيتها".


وتطرقت حنا آل ترس إلى الملف السياسي اللبناني من بوابة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، معتبرة أن "الأخير ورغم تحفظها وعدم تأييدها لسلوكه السياسي وخياراته وتحالفاته، إلا أنه إستطاع لعب دور كبير في الإستحقاق".

Please Try Again
ads




Please Try Again